وزارة التربية الوطنية تحدد تاريخ الدخول المدرسي ورزنامة العطل المدرسية للسنة الدراسية 2020-2021


حددت وزارة التربية الوطنية رزنامة العطل المدرسية للسنة الدراسية 2020-2021 , وكذا تاريخ الدخول المدرسي المقبل. 

بالنسبة لتاريخ الدخول المدرسي المقبل للسنة الدراسية 2020-2021 لتلاميذ جميع المناطق , حدد الدخول بالنسبة للتعليم الابتدائي يوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020 صباحا, و التعليم المتوسط و التعليم الثانوي يوم الأربعاء 4 نوفمبر2020 صباحا.

ستبدأ العطلة المدرسية الشتوية يوم الخميس 28 يناير 2021 مساء وتستمر الى يوم السبت 6 فبراير 2021 مساء, في حين ستكون العطلة المدرسية الربيعية من يوم الخميس 11 مارس 2021 مساء الى يوم السبت 20 مارس 2021 مساء, في جميع المناطق.

أما عطلة الصيف فستكون ابتداء من يوم الخميس 8 يوليو 2021 مساء بالنسبة للأساتذة, في جميع المناطق.

و بالنسبة للاداريين تبدأ عطلة الصيف بعد الانتهاء من كل العمليات المتعلقة بنهاية السنة الدراسية, بما فيها اجتماعات مجالس القبول والتوجيه, ونشر نتائج الامتحانات الرسمية وتسليم الوثائق المختلفة للتلاميذ وكل العمليات المتعلقة بالدخول المدرسي", حيث تم تحديد العطلة بالنسبة للمنطقتين الأولى والثانية ابتداء من يوم الخميس 22 يوليو 2021 مساء, بينما ستكون بالنسبة للمنطقة الثالثة ابتداء من يوم الخميس 15 يوليو 2021 مساء.

و يجب على الأساتذة و الاداريين المشاركة في تأطير الامتحانات والمسابقات والعمليات التكوينية, كما يجب أن تضمن المداومة على مستوى المؤسسات التعليمية خلال عطلة الصيف.

وكشفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الأربعاء، عن رزنامة العطل للسنة الجامعية 2020-2021.

وحسب ما نشرت الوزارة على صفحتها الرسمية في "الفايسبوك" فإن العطلة الخاصة بفصل الشتاء ستكون ابتداء من يوم الخميس 24 ديسمبر 2020 مساء إلى يوم السبت 2 جانفي 2021، الثامنة صباحا.

فيما يخص عطلة فصل الربيع فحددت –حسب نفس المصدر- ابتداء من يوم الخميس 11 مارس 2021 مساء إلى يوم السبت 20 مارس، الثامن صباحا، أما العطلة الصيفية فستكون ابتداء من يوم الخميس 15 جويلية مساء إلى يوم السبت 4 سبتمبر، الثامنة صباحا.

وأضافت الوزارة أنه يمكن لمؤسسات التعليم العالي التي عرفت تأخرا في إنجاز الأعباء البيداغوجية والعلمية تمديد السنة الجامعية إلى غاية 31 جويلية 2020.  

كما أكدت الوزارة أن هذه الإجراءات لا تطبق على الموظفين الإداريين والتقنيين وأعوان المصالح.

إرسال تعليق

0 تعليقات